Menu

تهنئة بقدوم عيد الفطر المبارك:
    الحمد لله، الذي كتب علينا الصيام، وأعاننا على الصيام والقيام، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للأنام، وعلى آله وأصحابه، الذين أورثهم ربهم الأرض، بناة ومصلحين، وبعد: فالصوم شعيرة تدعونا إلى تجديد أواصر الوحدة، وتمتين عرى التواصل والتكافل والتعاون، على البر والتقوى؛ فنسأل الله، ونحن نودع هذا الشهر الفضيل، أن يديم علينا روح رمضان، الذي يوحدنا ويجمعنا دوماً على قيم الخير والصلاح والفلاح.
     نتقدمُ إليكم بأحرِّ التهاني، وأصدقِ التبريكات، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، ومن خلالكم إلى المجتمع بأسره، ثم نسوق التهنئة إلى عموم أبناء العراق، والأمة العربية والإسلامية... أعادَهُ الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات... وكل عام وأنتم بخير.
    وهي مناسبة غالية وعزيزة ندعو فيها ربنا أن يؤتينا سُؤلنا، ويُبلغنا منتهى آمالنا، وأن يحقق لكلٍّ منا ما يصبو إليه؛ فندعو لبلدنا الحبيب والأمة الإسلامية قاطبة، بالسلامة من جائحة كورونا، والأمن والاستقرار والطمأنينة، والرفاه والرقيِّ والتقدم والنهضة في كل مدينةٍ وقطرٍ من أقطار أمّة سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) .
    ندعوكم جميعاً بهذه المناسبة الى التفاؤل والأمل بمستقبل أفضل وغد مشرق، شاكرين المولى عز وجل على ما مَنَّ به علينا من نعم ظاهرة وباطنة، ونسأله أن يأخذ بأيدينا لما فيه خير أمتنا وصلاحها، داعين الله أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين والعالم أجمع من كل سوء، وأن يرحم شهداءنا الذين استشهدوا فداءً لدينهم ووطنهم، وأن يرحم جميع أموات المسلمين، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم بخير.
الأستاذ المساعد الدكتور محمد شطب عيدان - عميد كلية العلوم السياسية.

عيد

 

اعلام الكلية.

Go to top