تشهد مجتمعاتنا من تغيرات مستمرة وحراك دائم سواء على صعيد الداخل، والتي تتمثل بالتحولات الاقتصادية والاجتماعية وتفاعل القوى السياسية فيما بينها أو على صعيد الخارج والتي تتجسد بما يحيط بالدولة من تطورات اقليمية ودولية تمس صميم مصالحها وأهدافها، وهنا تبرز ضرورة وجود تخصص علمي يأخذ على عاتقه رصد ومتابعة وتحليل هذه التغيرات بعقل منفتح وذهن مبتكر لتشخيص الاسباب وطرح المعالجات والحلول لإرشاد صناع القرار والرأي نحو جادة الصواب بعيداً عن العشوائية والضبابية في الاختيار، وهذه هي الغاية من إنشاء هذا التخصص بأن يكون سندأ معرفياً وظهيراً عملياً لرجال الدولة وصناع قراراتها في بحثهم الدؤوب عن السياسات المثلى التي تحقق الاستقرار والتنمية والسلام الداخلي.

وعلى أساس هذه الرؤية يسعى قسم العلوم السياسية في جامعة تكريت بفروعه الاكاديمية و بموارده البشرية من اعضاء هيئة تدريسية وطلبة وبموارده المعرفية المتاحة إلى أن يكون إنموذجاً معيارياً لتخصص علمي يمزج ما بين المبادئ النظرية والتجارب العملية بهدف تقديم رؤية متكاملة قادرة على أن تحيط بكافة أبعاد الظاهرة السياسية وملابساتها، وهو ما يعمل عليه القسم منذ تأسيسه وبالتعاون مع كليات وأقسام العلوم السياسية المناظرة في الجامعات العراقية بأن يكون له إسهاماً متميزاً في تطوير وتحديث مناهج ومقررات الدراسة والتركيز على المعارف النوعية التي تعمل على إحداث تطور واضح في منهجية دراسة وتحليل الظواهر السياسية فضلاً عن تطوير القدرات الاستشرافية بهدف تشخيص صور المستقبل القادم بأفضل ما يكون ويتجسد ذلك من خلال اهتمام القسم بجانبين مترابطين هما الجانب الأكاديمي وفيه يركز القسم علي جودة المادة العلمية المطروحة وعلي تنمية شخصية الطالب ومهاراته العلمية والعملية من اجل إعداد كفاءات مؤهلة في مجال العلوم السياسية تلبي احتياجات المجتمع بقطاعية العام والخاص أما الجانب الثاني فهو الجانب البحثي الذي يعني بأعداد بحوث ودراسات تتناول المشاكل السياسية الراهنة المحلية والإقليمية حيث يسعي القسم الى تنمية قدرات ومهارات الطالب المعرفية والتحليلية للظواهر السياسية عن طريق اكتساب المعرفة المتخصصة بأهم القضايا في مجال العلوم السياسية، كما يقدم البحث العلمي الجاد والاستشارات التحليلية المتميزة.

والله ولي التوفيق

 

 

رئيس قسم العلوم السياسية

 

 

Go to top