Menu

لكل مبدع إنجاز، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، بهذه الكلمات تقدمت كلية العلوم السياسية بجامعة تكريت، متمثلة بكادرها التدريسي والوظيفي والطلابي، إلى مقام عميدها السابق الحاضر أ.م.د. علي مخلف سبع. بمناسبة مرور عام على إنهاء تكليفه بمهام عميد كلية العلوم السياسية، جاءت هذه المناسبة بعد أن أوكلت لسيادته، مهمة قيادة الكلية بظروف صعبة للغاية ، والانتقال إلى الموقع البديل للكلية في محافظة كركوك، عند تعرض الجامعة إلى عدوان من قبل خفافيش الظلام تنظيم داعش الإرهابي. حفل التكريم جاء بتسليم أ.م.د.قاسم علوان سعيد، درع الكلية إلى أ.م.د. علي مخلف سبع عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية، وقد عبّر الجميع عن مشاعرهم الصادقة للسيد العميد السابق في كلمات نثرت أصدق معاني الحب والوفاء والتقدير لجهوده أثناء فتره توليه منصب العميد الكلية. أ.م.د.علي مخلف سبع وفي معرض حديثه عن هذه المبادرة وحفاوة التكريم قال: كان لي الشرف أن اتسلم مهام عملي كعميد لكلية العلوم السياسية، إضافة إلى عملي عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية، هذه الكلية والتي تعد كلية النخبة والصفوة والقيادة في مجال عملها الدبلوماسي وقربها من صناع القرار السياسي، قيادتها ليس بالأمر السهل وتتطلب جهد مضاعف عن مثيلاتها من الكليات والتي جاءت بظرف وزمن صعب للغاية. بعدها تمنى السيد العميد ، للجميع التوفيق بحياتهم العلمية والعملية. أ.م.د. قاسم علوان سعيد عميد الكلية، ثمن موقف وفضائل المحتفى به، في قيادته للكلية، معبرا" عن سعادته بهذا التكريم، ومختزلا" هذه المناسبة بقوله: أن الكلية( لن تنسى رموزها العلمية).

كلية العلوم السياسية تكرم نفسهاكلية العلوم السياسية تكرم نفسهاكلية العلوم السياسية تكرم نفسهاكلية العلوم السياسية تكرم نفسها

* اعلام الكلية .

Go to top