Menu

البقاء لله: "كل نفس ذائقة الموت"

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تعزي كلية العلوم السياسية بجامعة تكريت د. وجيه حميد زيدان بمصابه الجلل بأستشهاد أبن أخيه في قاطع الرمادي. وإذ نشاطركم التعزية. فإننا علی يقين بأن الحياة الدنيا فراق الأحبة، ونسأل الله تعالی أن يكون اللقاء في الجنة، أعانكم الله على ما أصابكم، والله بعباده رؤوف رحيم، (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون). أحسن الله عزائكم، وغفر لميتكم، وتغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وجعل آخرته خير آخره، وترك لأحبته خير ذكرى، ما من مستثنى من الموت ( كل من عليها فان). إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

إعلام الكلية.

Go to top