Menu

التعليم تبدي تحفظها على القراءة الأولى لقانون التقاعد وتدعو إلى مراعاة أساتذة الجامعات......
ناقشت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في اجتماع كادرها المتقدم المنعقد بتاريخ 24/ 7 / 2016 ما ورد في القراءة الأولى لقانون التقاعد الموحد في البرلمان، وأبدت تحفظها على بعض فقرات مشروع القانون الذي اغفل الخصوصية التي يتمتع بها أساتذة الجامعات إذ سيؤدي ذلك إلى الإضرار المباشر بشريحة التدريسيين، ولذا تؤكد الوزارة الآتي:
1- أن ما جاء بالقراءة الأولى في قانون التقاعد الموحد سيضر بشريحة فاعلة في المجتمع وهم اساتذة الجامعات الذين ينظم عملهم والحالات التقاعدية قانون الخدمة الجامعية رقم 23 لسنة 2008 وتعديلاته.
2- عقد اجتماع طارئ لهيئة الرأي وتوجيه الدعوة إلى السادة رئيس واعضاء لجنة التعليم العالي النيابية لمناقشة الموضوع والوصول إلى افضل الصيغ التي يمكن اقتراحها على البرلمان قبل القراءة الثانية.

Go to top